الخرطوم: الجريدة
أعلنت وزارة الصحة أمس وفاة 3 أشخاص وإصابة 37 بالإسهال المائي، وإبلاغ منظمة الصحة العالمية رسميا بوجود 4 حالات إصابة بمرض الكوليرا بولاية النيل الأزرق جنوب شرقي البلاد.
وأوضح بيان صادر عن الوزارة أن «37 شخصا أصيبوا بإسهال مائي حاد بولاية النيل الأزرق، توفى منهم منذ 28 أغسطس وحتى 8 سبتمبر الجاري 3 أشخاص، ووقعت كل الإصابات والوفيات في محليات مختلفة من الولاية».وأضاف، «نتائج فحوصات المعمل القومي للصحة العامة، أكدت وجود بكتريا مرض الكوليرا في 4 من 6 عينات تم استلامها من مصابي ولاية النيل الأزرق».وأعلنت الوزارة في بيانها، بأن «تبليغ منظمة الصحة العالمية رسميا جاء في إطار التزام الحكومة المدنية الانتقالية بالشفافية وبالتزاماتها الواردة في لائحة الصحة الدولية لعام «2005.وطلبت الوزارة من منظمة الصحة العالمية استيراد التطعيم ضد الكوليرا لحماية المواطنين، وأكدت استمرارها في التنسيق مع القطاعات والشركاء الآخرين، لكي يتم تحسين بيئة السكن ومياه الشرب والتخلص من النفايات في كل المناطق المتأثرة بكارثة السيول والأمطار والفيضانات.
وطبقا للبيان، فقد وصل فريقان من وزارة الصحة الاتحادية ومنظمة الصحة العالمية لتقديم الدعم الفني للولاية، وأن الدعم تركز في تنفيذ أنشطة الإصحاح البيئي وسلامة المياه والتخلص السليم من الفضلات والنفايات وسلامة الغذاء والتوعية، بجانب المعالجة القياسية للحالات وتقوية نظام التقصي والرصد.ووجهة الوزارة الاتحادية كل وزارات الصحة بالولايات والعاملين والفاعلين في العمل الصحي بأهمية تكثيف الجهود لتأكيد الاستعداد والاستجابة الفاعلة لأي حالات متوقعة واستكمال عمليات تجهيز غرف العزل وفقا للمواصفات المطلوبة وتدريب الكوادر المعالجة، وتزويد المرافق الصحية وإدارات حماية البيئة في المحليات بالأدوية والمواد والأجهزة اللازمة لمكافحة الكوليرا وجميع أمراض الخريف.ونوه البيان، إلى استقبال وعلاج الحالات جاريا بمستشفيات الدمازين والرصيرص وقيسان، والتي قام الأطباء فيها بإنشاء عنابر للعزل، وزيارة معظم أسر المصابين والمتوفين في منازلهم ودعمهم بما يمكنهم من الحصول على مياه الشرب النظيفة وعلى كيفية الوقاية من مثل هذه الأمراض.

وزير الصحة إلى النيل الأزرق بشأن حالات الكوليرا
الخرطوم : الجريدة
يتوجه وزير الصحة الاتحادي، د.أكرم علي التوم، إلى ولاية النيل الأزرق للوقوف على حقيقة الأوضاع بعد ظهور 4 حالات إصابة بالكوليرا، في وقت أحاط فيه مجلس الوزراء في جلسته أمس، بالإجراءات والتدابير التي تمت في الولاية.
وقال وزير الثقافة والإعلام، فيصل محمد صالح، إن وزير الصحة تحدث بكل شفافية عن ظهور أربع حالات كوليرا مؤكَدة في ولاية النيل الأزرق، وتم اتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجتها والتواصل مع المنظمات العالمية وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية،مبيناً أن وزير الصحة سيقف على حقيقة الأوضاع على الأرض واتخاذ قرارات سريعة للمعالجة، وقال وزير الإعلام إن هذا النهج الشفاف سيكون ديدن الوزارة خلال المرحلة القادمة، حيث سيتم تمليك كل المعلومات للرأي العام بكل وضوح وشفافية .