الخرطوم: الجريدة
استقبل مطار الخرطوم أمس، دفعة رابعة تضم 169 عالقًا سودانيًا كانوا بمراكز الاحتجاز التابعة لمكافحة الهجرة غير النظامية في ليبيا، بسبب الاشتباكات في طرابلس ومحيطها.
وبلغ عدد العائدين في الدفعة الثالثة 165، وفقًا لما نقلت (سودان تربيون) عن (سونا)، سبقها وصول دفعتين الأولى في 2 يونيو الماضي ضمت 152 مواطناً ومواطنة، والثانية في 10 من ذات الشهر وضمت 182 مواطناً.
وأوضحت مديرة إدارة المنظمات بجهاز المغتربين أمل كرار إبراهيم، أن "برنامج إجلاء السودانيين العالقين بدولة ليبيا الممول من الاتحاد الأوروبي، وتنفذه المنظمة الدولية للهجرة بالشراكة مع جهاز المغتربين سيستمر حتى العام 2022م.
وأعلنت أمل اكتمال ترتيبات وصول الدفعة الخامسة خلال الشهر الجاري، مع إجراء الترتيبات لتقديم العون اللازم للسودانيين العائدين، تشمل رعاية صحية واجتماعية، ومشاريع إنتاجية بالتعاون مع الجهات المختصة ومنظمة الهجرة الدولية.
ويحاول شبان سودانيون، عبور الحدود الليبية بغرض الهجرة غير النظامية إلى أوروبا، ولا توجد إحصائيات رسمية توضح أعدادهم.
وأعلنت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة في أبريل 2017م أنها تعمل لإعادة نحو حوالي 10 آلاف مهاجر معظمهم من إفريقيا عالقين في ليبيا بنهاية العام الجاري.
ولتحجيم الإتجار بالبشر صادق البرلمان السوداني مطلع عام 2014 على قانون لمكافحة الظاهرة تراوحت عقوباته ما بين الإعدام والسجن من 5 أعوام إلى 20 عامًا.

الجريدة