الخرطوم: باج نيوز

تأجلت المفاوضات المقرر عقدها غداً الجمعة بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير للتوقيع على المرسوم الدستوري، إلى يومٍ آخر يحدد لاحقاً وذلك بعد أن برزت تباينات في وجهات النظر داخل قوى التغيير رفضت فيه الوثيقة الموقعة.
وكانت الوساطة الإفريقية الإثيوبية حددت يوم الجمعة لإكمال المفاوضات خلال النقاط الخلافية العالقة والتوقيع على المرسوم الجمهوري، إلا أن قوى التغيير طلبت التأجيل ومن المتوقع بحسب مصادر مطلعة أن تصدر بياناً صحفياً حول الأمر.
وتزامن مع التأجيل مواكب سيرت باتجاه منطقة الساحة الخضراء بالخرطوم، ظل المتظاهرون متواجدين فيها حتى مساء اليوم