شبكة الشروق


تعهد رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول ركن عبدالفتاح عبدالرحمن البرهان، بحماية الاتفاق مع قوى الحرية والتغيير وإنفاذه، للإيفاء بحق الشعب، وشدد على أن الاتفاق يمثل ميلاداً للأمل وحلماً ينتظره الجميع وضحوا من أجله.

وقال البرهان خلال خطاب للأمة السودانية، مساء السبت “إننا في المجلس العسكري نعدكم أن نحمي ما تم الاتفاق عليه، ونحرص على تنفيذه، إيفاء لحق الشعب علينا، لأننا نرى فيه ميلاد الأمل لأبناء بلادي وحلماً ينتظره الجميع وضحوا من أجله”.

وأضاف أنهم سيعملون مع قوى الحرية والتغيير والقوى الأخرى بتعاون وثيق وتعامل مشترك لبناء الوطن وحمايته، وتحقيق تطلعات شعبه لإنفاذ مطلوبات الفترة الانتقالية.

وشدد على أن الشراكة مع قوى الحرية والتغيير هي الهدف المعلن للمجلس العسكري الذي سيعمل لتحقيق غايات الشراكة، وبناء دولة السودان التي يحلم بها الجميع؛ دولة السلام والحرية والعدالة.

وشكر البرهان الدول الصديقة والشقيقة، لدعمها للسودان، كما شكر كل من ساهم في الاتفاق التاريخي بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، وأضاف “نشكر الاتحاد الأوروبي، والاتحاد الأفريقي، وجامعة الدول العربية، والدول الصديقة والشقيقة، وكل من ساهم في هذا الاتفاق التاريخي”.

وتابع “إننا نشكر الثوار وناس الرصة والناس الواقفين قنا، ونتعهد بحماية مكتسبات الثورة، والتعاون لتحقيق أهداف الشراكة لخدمة قضايا الوطن”.