راديو تمازج


جددت الحركة الشعبية – قطاع الشمال بقيادة عبدالعزيز الحلو، مطالبها بتحقيق دولي و إقليمي لتوضيح الحقائق و محاسبة من تورطوا في انتهاكات و جرائم ضد الشعب السوداني.

جاءت المطالبة في بيان صحفي تلقى راديو تمازج نسخة منه الخميس.

ووصف البيان الممهور بتوقيع الناطق الرسمي للحركة جبر كمندان كومي ، رفض المجلس العسكري الانتقالي في السودان مقترح الوساطة الإثيوبية بقيادة رئيس وزرائها أبي أحمد بأنها محاولة من المجلس العسكري و مليشياته لكسب الوقت و التلاعب بارادة الشعب السوداني و حقوقه.

وحثت الحركة، الشعب السودانى على مواصلة ثورتها المجيدة حتى تحقق غاياتها التي خرجت من أجلها لتحقيق مبدأ ( الحرية و العدالة – و المساواة) .

وقالت الحركة إنها ستقف مع الشعب لتتحقق العدالة .

و ناشد رئيس الحركة، الشعب السودانى وقوى الانتفاضة الشعبية لمواصلة الحراك الثوري و الاستمرار في العصيان المدني حتى يتم تسليم السلطة للشعب.