فرانس برس:
وجه النائب العام السوداني الاثنين تهمة "التحريض والمشاركة في قتل متظاهرين" إلى الرئيس السابق عمر البشير الذي أطيح به في 11 أبريل/نيسان الماضي. وكان البشير قد نقل إلى سجن كوبر في الخرطوم في 16 أبريل، ويتواجد في سجن انفرادي تحت حراسة مشددة.

وأفاد مكتب النائب العام الوليد سيد أحمد أن "النيابة العامة وجهت اتهاما للرئيس السابق عمر حسن أحمد البشير وآخرين بالتحريض والاشتراك الجنائي في قتل المتظاهرين في الأحداث الأخيرة".

وأوضح المكتب أن التهم صدرت في سياق التحقيق في مقتل الطبيب بابكر في منطقة بري بشرق العاصمة الخرطوم.

وأضاف البيان أن النيابة العامة "وجهت بالإسراع في إكمال التحريات في كافة بلاغات القتل في الأحداث الأخيرة".

وكان النائب العام أمر هذا الشهر باستجواب البشير فيما يتعلق بتهم غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

ولم يدل البشير بأي تعقيب منذ الإطاحة به واعتقاله في 11 أبريل/ نيسان.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز