لندن: "سودانايل"

أدانت منظمة أمنستي انترناشونال الهجمات الوحشية التي نفذتها الحكومة السودانية وأدت لمقتل ثلاثة اشخاص واصابة ثمانية آخرين بجراح. وقال بيان "امنستي انترناشونال" الذي صدر في لندن اليوم الخميس 10 يناير 2019م أن قوات الشرطة والمليشيات الأمنية لم تكتف باسقاط القتلى والجرحى، بل اقتحمت مستشفى امدرمان بالقوة العسكرية المدججة بحثا عن القتلى و المصابين.
وقالت سارا جاكسون نائب المدير لقسم شرق افريقيا في المنظمة الدولية إن قوات الأمن أطلقت الرصاص داخل حرم المستشفى مما يعتبر انتهاكا خارقا للقوانين الدولية. ثم فجرت الغاز المسيل للدموع داخل غرف الطوارئ التي يعالج فيهاا المصابون. واصافت أن يجب أن يجري تحقيق فوري لهذه الممارسات وأن يقدم منفذو الهجوم للمحاسبة فورا.
واضافت المتحدثة بإسم "امنستي انترناشونال" أن على الحكومة السودانية أن توقف فورا اطلاق الرصاص على المتظاهرين وأن تحترم حق كافة جماهير الشعب السوداني في حرية التعبير.
وطالبت المنظمة الدولية جهاز الأمن السوداني باطلاق سراح المتظاهر المصاب ياسر السر علي فورا ليتلقى العلاج اللازم، لأن حياته في خطر بعد اصابته، وأن أي تباطؤ في علاجه قد يتسبب في فقدان حياته. وقالت نائب المدير سارا جاكسون إن ياسر السر علي أصيب برصاصة في تظاهرات الخرطوم السلمية، اخترقت صدره وهشمت الأضلع والرئة قبل أن تستقر في العمود الفقري. وأضافت أن المصاب كان من المفترض أن يسافر الى دولة الإمارات لتلقي العلاج اللازم لهذه الاصابة الجسيمة. لكن المخابرات الأمنيه اعتقلته ورفضت السماح له بالسفر مما يهدد حياته.
وختم بيان "امنستي انترناشونال بالقول : (إن على السلطات السودانية اطلاق سراح كل المعتقلين فورا لأن ابداء حرية ابداء الرأي ليست جريمة.)

https://www.amnesty.org.uk/press-releases/sudan-horrific-attack-hospital-targets-injured-protesters