برعاية الاتحاد الافريقي و الامم المتحدة و بحضور الولايات المتحدة و ألمانيا و فرنسا و المملكة المتحدة و النرويج و قطر و يوغندا و الاتحاد الأوربي . وقعت ظهر اليوم بالعاصمة الألمانية برلين كل من حركة العدل والسودانية وحركة تحرير السودان/ مناوي و الحكومة السودانية ، اتفاق ما قبل التفاوض إيذانا ببدء عملية سلمية جديدة تقوم على مرجعيات قديمة مثل اتفاقية خارطة الطريق التي وقعتها قوى نداء السودان في أديس ابابا قبل عامين و وثيقة الدوحة، و سمح الاتفاق للقوى المسلحة بطرح كافة القضايا و المسائل التي تشكل أساس لعملية سلمية شاملة دون تحديد، و ترك الإتفاق الباب مفتوحاً لمناقشة كافة القضايا المربوطة بخارطة الطريق الموقعة في أديس ابابا و القضايا القومية و ليست محصورة بالوضع في دا رفور فقط.

من جانب آخر حدد الإتفاق طبيعة العلاقة بين الاطراف و الوساطة و المجتمع الدولي ممثلة في الأمم المتحدة و الإتحاد الأوربي و الإتحاد الأفريقي و الولايات المتحدة و ألمانيا و فرنسا و المملكة المتحدة و الإيقاد و قطر و يوغندا.
كما حدد الإتفاق الخطوات التالية لاستئناف العملية التفاوضية التي أقترحت ان تبدأ في بداية الاسبوع الثالث من يناير ٢٠١٩ المقبل ، و يعتبر الاتفاق بمثابة خارطة طريق لعملية تفاوضية جديدة.
و ترأس وفد حركة تحرير السودان/ مناوي أركو مناوي رئيس الحركة و عضوية كل من علي ترايو و محمد بشير عبدالله ، جمعة هري بوش ، حسب النبي محمود ، نورالدايم طه و احمد يعقوب ، بينما ترأس وفد حركة العدل و المساواة السودانية د. جِبْرِيل ابراهيم محمد رئيس الحركة و عضوية كل من احمد محمد تقد ، د. الطاهر ادم الفكي، جِبْرِيل ادم بلال ، سيد شريف جار النبي ، و معتصم احمد صالح .

معتصم أحمد صالح
أمين الإعلام و الناطق الرسمي
حركة العدل و المساواة السودانية

نور الدايم طه
أمين الإعلام / حركة تحرير السودان

برلين / ٦ ديسمبر