الخرطوم: الجريدة
كشف الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي الأمين عبد الرازق، تفاصيل جديدة في قضية تهريب الذهب الى الخارج، ولفت الى أن الكميات المهربة الى دبي العام الماضي بلغت (250) طناً من جملة الإنتاج الحقيقي البالغ (300) طن.
وفي رده على الأمين للشعبي، أقر رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني د. عبد الرحمن الخضر بتهريب كميات من الذهب تقدر بـ(150) طناً إلا أنه شدد على أن إحصاءاتها غير مؤكدة، وشكك في صحة المعلومات التي أوردها الشعبي حول الكميات المهربة، وقال: (صحيح كبيرة لكن ليست بهذا الحجم)، وكشف أن عائدات الكميات المهربة المعلومة توفر (6) مليارات دولار تكفي لسد الفجوة، واعتبر أن مكافحة تهريب الذهب تمثل تحدياً أمام الحكومة الجديدة.