قالت مصادر مقربة من كونفدرالية منظمات المجتمع المدني، أن لجنة جديدة تم انتخابها خلال اجتماع الجمعية العمومية الأخير والذي انعقد قبل يومين. وكانت السلطات قد أغلقت عدداً من منظمات المجتمع المدني في العام 2012 ما استدعى قيام الكونفدرالية التي قالت في بيانها التأسيسي في نفس العام إن الغرض من قيامها هو حماية عضويتها من تغوّل السلطات على حرية التنظيم والعمل المدني وحشد الدعم لبناء قدرات المنظمات والتعريف بأهمية أنشطتها. يذكر أن الإغلاق طال منظمات مثل مركز الدراسات السودانية ومركز الخاتم عدلان ومركز سالمة كما تم تعليق تجديد التسجيل لمنظمات أخرى منها المرصد السوداني لحقوق الإنسان ومنظمة الزرقاء.