اجتماعيات

لقد ودعنا اليوم فارس من فرسان وطننا و علم من اعلامنا و عالم فذ متقدم من علمائنا نذر حياته من اجل السودان الذى احبه و من اجل الانسانية وصون عزتها و كرامتها و حقوقها انه الفارس الدكتور امين مكى مدنى و الذى تشرفت بالعمل معه فى ساحات عدة من سوح وطننا 

بقلوب ملؤها الحزن والأسى أنعي للشعب السوداني القامة الوطنية السامقة والمحارب العظيم د.أمين مكي مدني ، الذي رحل عن دنيانا اليوم الجمعة الموافق ٣١ أغسطس ٢٠١٨م بعد حياة حافلة بالبذل والعطاء ومقارعة أنظمة الإستبداد .