بيــــان صحفـي
نعي أليم
يقول الله تعالى:
بسم الله الرحمن الرحيم : (( ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين* الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون))
صدق الله العظيم.
 بمزيد من الحزن والأسى ينعي السيد مبارك الفاضل المهدي رئيس حزب الأمة -الإصلاح والتجديد فقيد البلاد وأحد أعلامها البارزين الأستاذ الطيب صالح الأديب والروائي العالمي.
ونحن إذ ننعى الاستاذ والأديب والروائي العالمي الطيب صالح إنما ننعى فيه دماثة خلقة، وكريم معشره، سائلين الله تعالى أن يتغمده برحمته بقدر ما قدم لوطنه السودان وإن يسكنه الجنة مع الصديقين الشهداء وحسن اولئك رفيقا، وأن يلهم أهله وذويه الصبر الجميل.
وإنا لله وإنا إليه راجعون