التحالف الوطني السوداني

 

نحو دولة مدنية ديمقراطية موحدة

 

(يأيتها النفس المطمئنة أرجعى إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وأدخلي جنتي)  صدق الله العظيم

  

نـــــعـــــــي

 

ينعي رئيس المجلس المركزي للتحالف الوطني السوداني المقاتل/ عبد العزيز خالد واعضاء مكتب المجلس ورئيس المكتب التنفيذي للتحالف الوطني السوداني المقاتل/ امير بابكر واعضاء المكتب التنفيذي ومنسوبي الحزب داخل وخارج السودان للشعب السوداني بمزيد من الحزن والاسي :-

 

مولانا  البروفسور/ عبد العزيز محمد عثمان

 

القيادي السابق بالحزب واحد مؤسسيه واول رئيس للمجلس المركزي للتحالف الوطني السوداني

 

وعضو لجنة مراجعة وتصحيح مصحف خادم الحرمين الشريفين

 

الذي انتقل لجوار ربه عصر الجمعة 22 مايو 2009م بامدرمان، ووري جثمانه الثرى بمقابر السرحة بامدرمان. 

  

لقد اسهم الفقيد في دعم خيار شعبنا في الحرية والديمقراطية والسلام من خلال العديد من الادوار ولعل ابرزها حينما كان عميداً للطلاب بجامعة امدرمان الإسلامية، ووقتها اشعل طلابها فتيل انتفاضة مارس / ابريل المجيدة التي ازاحت عن كاهل شعبنا شمولية وديكتاتورية الحكم المايوي. وحينما هبت رياح الشمولية مرة اخرى على بلادنا بانقلاب الجبهة الإسلامية القومية في الثلاثين من يونيو 1989م شارك الفقيد في تأسيس حزبنا واسهم مع مقاتلينا ومقاتلاتنا في انطلاقة ثورة الحرية والتجديد، وكان لجهوده في ضحض وتفنيد الدعاوي الجهادية التي اطلقها النظام الارهابي الشمولي الاثر في تشجيع وتحفيز العديدين للالتحاق بركب الانتفاضة الشعبية المسلحة.

 

وندعو الله تعالي ان يجعل من كل حرف ساهم في تصيحيه في المصحف الشريف حسنة ويمحو له به سيئة، ويتقدم حزبنا بخالص التعازي لكل الشعب السوداني ولاهله وذويه وتلاميذه ولكل محبي الديمقراطية والسلام. ونسأل الله تعالى للفقيد الرحمة والمغفرة وان يلهم الجميع الصبر وحسن العزاء.

 

(إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ)

 

دائرة الإعلام

 

التحالف الوطني السوداني

 

24 مايو 2009م

 

التحالف الوطني السوداني

 

نحو دولة مدنية ديمقراطية موحدة

 

(يأيتها النفس المطمئنة أرجعى إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وأدخلي جنتي)  صدق الله العظيم

 

نـــــعـــــــي

 

ينعي رئيس المجلس المركزي للتحالف الوطني السوداني المقاتل/ عبد العزيز خالد واعضاء مكتب المجلس ورئيس المكتب التنفيذي للتحالف الوطني السوداني المقاتل/ امير بابكر واعضاء المكتب التنفيذي ومنسوبي الحزب داخل وخارج السودان للشعب السوداني بمزيد من الحزن والاسي :-

 

الاستاذ/ امين محمد سعيد

 

المدير العام لصحيفة (الأيام)

 

الذي انتقل لجوار ربه صباح الجمعة 22 مايو 2009م بالقاهرة، ووري جثمانه الثرى بالخرطوم.   

 

ويتقدم حزبنا باحر التعازي واصدقها لاسرة وذوي الفقيد وكل معارفه، وزملائه بالوسط الصحفي عموماً واسرة صحيفة (الايام) على وجه الخصوص.

 

ونسأل الله تعالى للفقيد الرحمة والمغفرة وان يلهم الجميع الصبر وحسن العزاء.

 

(إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ)

 

دائرة الإعلام

 

التحالف الوطني السوداني

 24 مايو 2009م