●بمزيد من الحزن والأسي أنعي للشعب السوداني الزعيم والسياسي الكبير العم الأستاذ/ أحمد إبراهيم دريج الذى رحل عن دنيانا اليوم الإثنين الموافق ٢١ سبتمبر ٢٠٢٠م بدولة بتسوانا بعد حياة حافلة بالبذل والعطاء ومقاومة الإستبداد ، وبلادنا في أمّس الحاجة لأفكاره وآرائه ومساهماته الثرة.

●وُلد الراحل المقيم بقرية كرقولو مركز زالنجي في عام ١٩٣٥م.

●درس الصغري والأولية بالفاشر والوسطي بالدويم (بخت الرضا) ثم مدرسة حنتوب الثانوية.

●إلتحق بكلية غردون التذكارية (جامعة الخرطوم) وتخرج في كلية الإقتصاد (إحصاء) في عام ١٩٥٧م ثم جامعة ليستر بالمملكة المتحدة.

●عمل مديراً عاماً للإحصاء بالسودان ، ثم رئيساً لجبهة نهضة دارفور ١٩٦٤م.

●أصبح نائباً برلمانياً عن دائرة قارسيلا في عام ١٩٦٥م ، ثم وزيراً للعمل عن حزب الأمة.

●أصبح زعيماً للمعارضة في الجمعية التأسيسية في عام ١٩٦٨م ، ثم حاكماً لإقليم دارفور.

●أسس مع رفاقه التحالف الفيدرالي الديمقراطي الذي شارك في الكفاح الثوري المسلح ضد نظام الإنقاذ.

●شارك ومثّل القضية السودانية في العديد من المحافل الإقليمية والدولية ، وله محطات نضالية كبيرة ، وهو من أوائل الذين وضعوا لبنات الكفاح الثوري المسلح بغرب السودان ، ومن أبرز المنادين بفيدرالية السودان.

●باسم حركة/ جيش تحرير السودان وعضويتها وجماهيرها الممتدة أتقدم بأسمى آيات التعازي والمواساة لأسرة الراحل وللشعب السوداني عامة وللأهل بإقليم دارفور خاصة ، وجميع أفراد عشيرته وأقربائه ومعارفه داخل وخارج الوطن في هذا المصاب الجلل والفقد الوطني الكبير لأحد رموزنا الوطنية وقادة الكفاح والمقاومة الأفذاذ.

●نسال الله تعالي أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء ويلهمنا وذويه الصبر والسلوان وحسن العزاء.


عبد الواحد محمد أحمد النور
رئيس حركة/ جيش تحرير السودان
٢١ سبتمبر ٢٠٢٠م