تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ رحيل أحد رموز السياسة والإدارة والإقتصاد في السودان وقطب من أقطاب النضال الوطني ضد كآفة عهود الدكتاتورية وأحد المقاومين للإستبداد والمركزية الظالمة ، كان من دعاة الفدرالية وصاحب مدرسة فكرية وسياسية متميزة ورئيسا مؤسسا لحزب التحالف الفيدرالي وكان أحد مكوني جبهة نهضة دارفور 1964 .

أصبح زعيما للمعاضة في الجمعية التأسيسية في العام 1967 .
تولى مسؤولية دارفور حاكما للإقليم في عهد الرئيس الاسبق جعفر نميري بعد إنتفاضة شعبية أرغمت النميري تعينه حاكما للإقليم .
كان ممثلا لحزبه في التجمع الوطني الديمقراطي وشارك في النضال من أجل أهل دارفور أبان محنتهم بسبب الإبادة الجماعية والنزوح الجماعي .

تميز الراحل بفكره الثاقب وحكمته البالغة في إدارة الأختلاف ، وكان خير ممثل للسودان في المحافل الدولية والإقليمية .
ألا رحم الله الفقيد وأدخله فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن اؤلائك رفيقا وخالص العزاء لأسرته و أصدقاءه ومعارفه وكآفة الإدارات الأهلية بدارفور وأهالي كارقولا وألهمهم الصبر والسلوان .

أحمد إبراهيم يوسف ( كازيسكي ) .
رئيس حركة/ جيش تحرير السودان
21/سبتمبر/ 2020