بسم الله الرحمن الرحيم
شكر وعرفان

﴿وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ﴾ صدق الله العظيم
بقلوبٍ راضيةٍ بقضاء الله وقدره، تتقدم أسرة المرحوم عبد المنعم عبد الله المكي، وكل الأهل والأصدقاء بجزيل الشكر وفائق العرفان إلى كل من قدم لنا حار التعازي، وصادق المواساة في وفاة رب الأسرة وعميدها:

المستشار القانوني عبد المنعم عبد الله المكي

والذي وافته المنية بالدوحة، في عصر يوم الثلاثاء الموافق ‎١١‏ أغسطس ٢٠٢٠ م، ووري جثمانه الطاهر الثرى في الخرطوم في صباح يوم الجمعة الموافق 4 أغسطس ٢٠٢٠ م، بعد حياة حافلة بالعطاء المثمر في كل مجالات الحياة المهنية والاجتماعية والثقافية؛ لما يناهز أربعة عقود من الزمان ‏ دولة قطر الشقيقة.

ويخصون بالشكر والعرفان قيادة إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع الموقرة؛ وإدارة مؤسسة حمد الطبية، وجميع أطبائها وكوادرها العاملة. ويتوجهون أيضاً بوافر الثناء والتقدير إلى طاقم السفارة السودانية بدولة قطر، وإلى جميع الروابط المهنية للسودانيين في الدولة، وإلى جميع المعزين الذين حضروا مراسم العزاء، أو اتصلوا هاتفياً، أو عبر وسائط التواصل الاجتماعي، معزين ومواسين في وفاة الفقيد من داخل قطر وخارجها. ونسأل الله العلي القدير أن يتغمد فقيدنا العزيز بواسع رحمته، وكريم مغفرته ورضوانه، ويسكنه الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقًا. إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ.