غادرنا في صبيحة هذا اليوم السبت ٨/٨/٢٠٢٠ بالخرطوم الي جنات الخلد باْذن الله الاخ الكريم والزميل الوفي خوجلي محمد خوجلي المراجع المالي لمنظمة الوحدة الافريقية سابقا والاتحاد الافريقي حاليًا. المرحوم خوجلي هو اول سوداني يلتحق بالمنظمة في أواخر ستينيات القرن الماضي. بعد ذلك بسنوات قليلة انضم للمنظمة د. مأمون المرضى تلاه المرحوم عبدالرحيم محمد أحمد درار ثم عبدالعزيز محمود فرج(كاتب الرثاء). وقد مكثنا اربعتنا بالمنظمة لسنوات طويلة قبل مجيىء المجموعة الثانية، حيث عشنا كعائلة واحدة. والحق يقال كانت المجموعة السودانية وعلي مر السنين من اميز المجموعات علما وخلقا وذات علاقات ممتازة مع الجميع لاسيما مع دولة المقر اثيوبيا بل مع الإمبراطور هيلاسلاسي الذي خصص احد مباني الدولة بالقرب من قصره ليكون مقرًا للنادي السوداني والذي كان رئيسه المرحوم خوجلي تناوبا مع المرحوم علي التوم مدير مكتب الفاو في ذلك الوقت. حقًا كان المرحوم خوجلي عمدة السودانيين باديس ابابا فقد كان داره العامر لا يخلو من السودانيين والافارقة والعرب وغيرهم طيلة ايام السنة. وما من وفد اتي من السودان الا وكان ضيفًا علي المرحوم خوجلي او مقيمًا بداره بل كان يترك داره مفتوحًا لمن يصل في غيابه. وقد عودنا وعلمنا المرحوم خوجلي ان نلتقي بالوفود السودانية المشاركة في اجتماعات المنظمة لتبادل وجهات النظر حول اهم بنود جدول الأعمال ولفت النظر لاهم مشاريع القرارات والاحداث والترشيحات. نسال الله للفقيد الرحمة والغفران وان يسكنه الجنة مع الشهداء والصديقين وان يلهم زوجته وانجاله عبدالحميد وسمية وهشام وشقيقه مصطفي واهله واصدقاءه الصبر والسلوان.
عبدالعزيز محمود فرج منظمة الوحدة الافريقية جنيف/ سويسرا