بسم الله الرحمن الرحيم
انتقلت الى جوار ربها الفقيره بت الشيخ البشير محمد الخير الذى حفظ المهدى الكبير علوم القران !
بقلوب ملؤها الحزن والاسى ننعى الفقيره الى ربها بت الشيخ البشير ابن الشيخ محمد الخير استاذ المهدى الكبير الذى علمه علوم الفقه والقرآن ووالدة الحبيب الزميل الاستاذ والناشط السياسى عمر التيجانى المقيم بباريس نسأل الله ان يوسع مرقدها وان يرحمها رحمة واسعة وان يجعلها في سدر مخضود وطلح منضود وظل ممدود وماء مسكوب وفاكهه كثيرة لا مقطوعة ولا ممنوعة وفرش مرفوعة مع الصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا وان يلهم أهلها وذويها فى بربر الصبر والسلوان وحسن العزاء ونقول للاستاذ عمر الفقد واحد لله ما اعطى ولله ما اخذ ولا حول ولا قوة الا بالله إنا لله و انا اليه راجعون .
الكاتب الصحفي
عثمان المجمر
باريس