بمزيد من الحزن والأسي ننعي الرفيق القائد/ إدوارد لينو أبيي الذي إنتقل إلي الدار الآخرة مساء أمس الأربعاء الموافق 15 أبريل 2020م بجمهورية الهند بعد صراع طويل مع المرض.

نحن إذ ننعي الرفيق الراحل إنما ننعي قائداً مبدئياً ، وثورياً عتيداً ، ومفكراً ومثقفاً ملتزماً، من المؤسسين للحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان في ثمانينيات القرن الماضي، وأحد قادتها الأفذاذ الذين عملوا بصدق من أجل تحقيق مشروع السودان الجديد ، ووهبوا حيواتهم من أجل تحرير الشعب السوداني وبناء دولة لكل السودانيين دون تمييز.إن رحيل الكوماندر إدوارد لينو أبيي في هذا التوقيت الصعب ، فقدٌ للشعوب السودانية شمالاً وجنوباً ، وهم أحوج ما يكونون لحكمته وجرأته ونفاذ بصيرته.

باسم حركة/ جيش تحرير السودان بقيادة الأستاذ/ عبد الواحد محمد أحمد النور , نقدم بأسمي آيات التعازي لأسرته الصغيرة ومجتمع منطقة أبيي وللشعب السوداني في الجنوب والشمال ، والرفاق بالحركة الشعبية وحكومة جمهورية جنوب السودان وكل رفاقه وزملائه ومعارفه حول العالم.

نسأل الله تعالي أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء ، ويلهمنا وذويه الصبر والسلوان.

(الرب أعطي والرب أخذ فليكن اسم الرب مباركاً). آمين

محمد عبد الرحمن الناير
الناطق الرسمي
16 أبريل 2020م