بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالي (وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُؤَجَّلًا ۗ وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الْآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا ۚ وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ) آل عمران صدق الله العظيم

بعد أكثر من أربعة أشهر فى الإنتظار والترقب والصبر والإحتساب لقدر الله وقضائه تأكدت أسرة الثائر المفقود / حسن عثمان أبو شنب بعد مطابقة الحامض النووي لجثة مركونة بمشرحة مستشفي أمدرمان بأنها لأبنها الثائر الشهيد حسن, لتضاف هذه الفاجعة لفواجع جرائم الغدر والجبن والخيانة , الشهيد حسن من شباب الثورة الذين بذلوا حياتهم وجادوا بأرواحهم الطاهرة الذكية رخيصة من أجل أن تنعم البلاد وشعبها بالحرية والكرامة الإنسانية, نسأل الله تعالي أن يتقبله فى عليين مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا , اللهم نسألك أن تنزل على قبره شآبيب المغفرة والرحمة,والتعازى الحارة لأسرته المكلومة ولأصدقائه وزملائه رفقاء الإعتصام وإنا لله وإنا لله راجعون.
لا زال هناك العديد من المفقودين , ولم تشرع حكومة الثورة حتى الآن فى مباشرة أية إجراءات تتعلق بملاحقة الجناة , بل لم تضع ضمن أولوياتها قضايا المفقودين وأسر الشهداء مما يزيد من الحسرة والألم , تناشد الهيئة حكومة الثورة بتكثيف الجهود فى البحث عن المفقودين وتقديم العون والمساندة المادية والمعنوية لمصابي الثورة وأسر الشهداء .

هيئة محامي دارفور
8/10/2019