باسم حركة جيش/ تحرير السودان وجماهيرها الممتدة داخل وخارج السودان أنعي الشيخ/ هجو موسي هجو الذي رحل إلي جوار ربه يوم أمس الخميس الموافق ٥ يوليو ٢٠١٨م بعد حياة حافلة بالبذل والعطاء في شتي المجالات.

كان الفقيد عليه الرحمة أحد أعمدة الطرق الصوفية في السودان وركيزة من ركائز العلم والمعرفة وداعية من دعاة الإسلام . كرس حياته لخدمة وطنه وشعبه وتدريس القراءن الكريم وعلوم الحديث والعبادات علي نهج صوفي معتدل .

التعازي لأسرة الفقيد الصغيرة والممتدة والسادة اليعقوباب ورفيقي الاستاذ/ التوم موسي هجو وللأشقاء في الحزب الإتحادي الديمقراطي قاعدة وقيادة وكل معارف الفقيد ومريديه داخل وخارج الوطن.

نسأل الله تعالي أن يتغمده بواسع رحمته قبولا ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا ، ويلهم آله وذويه الصبر والسلوان وحسن العزاء.


عبد الواحد محمد أحمد النور
رئيس حركة/ جيش تحرير السودان
٦ يوليو ٢٠١٨م